سجل الاقتراحات

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

ساهم معنا مندوبينا
نشأة المشروع

 

نشأة المشروع وبدايته

 

   يعتبر ( المركز الخيري للعناية بالمصحف الشريف ) أحد مرافق الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالخرج ، من أهم مشاريع خدمة القرآن الكريم ؛ ومن أعظم مشروعات الصدقة الجارية ، ومع أن عمر هذا المشروع أقل من عشر سنوات ؛ لكن الله وفّقنا لجمع مئات الآلاف من نسخ القرآن الكريم المستعملة وتم إصلاحها والاستفادة منها بفضله وتوفيقه . 

 

   عن نشأة المركز وأهدافه يقول محمد بن مناور الحربي مدير المركز : 

   نشأ هذا المشروع في بداياته عن طريق أحد المعلمين الغيورين على دينهم ؛ والذي قام بجمع المصاحف حين رآها في وضع مزرٍٍ لا يليق بكتاب الله ، ثم استمر في جمعها من المدارس والمساجد حتى بلغت كمية كبيرة ، يتراكم عليها الغبار ، ويلفّها التمزق والعوار ، ولأنه تألم من هذا الأمر - وهذا مؤلم لكل مسلم - نشأت في ذهنه فكرة الاستفادة من تلك المصاحف القديمة بإصلاحها ، لتعود لسابق عهدها .

   اجتمع بعض الإخوة وشرعوا في العمل ، وبدأ الإصلاح بطريقة الترميم اليدوي ، واستمرت هذه الطريقة فترة من الزمن حتى ازداد استقبال المصاحف وبلغت كميات كبيرة ، فعرضنا الأمر على صاحب السمو الملكي الأمير عبد الرحمن بن ناصر بن عبد العزيز محافظ محافظة الخرج ، وأوضحنا له حاجتنا إلى مكان لجمع المصاحف ؛ فبادر مشكورا بإعطائنا جزءاً من مبنى المحافظة القديم ليكون مستودعا لها - جعله الله شفيعاً له يوم ينظر المرء ما قدمت يداه - .

   وبعد فترة من ذلك أطلع الشيخ عبد الله بن محمد الخليفة رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ورئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن بالخرج آنذاك على الكميات الكبيرة من المصاحف المستعملة ، ورأى أنه مشروع عظيم ، فتبنى هذا المشروع كجزء من نشاط الجمعية ، فكانت مساهمته قفزة لهذا المشروع ، فتوسع العمل من مدينة الخرج إلى مدينة الرياض ، ثم ذاع صيته حتى شمل جميع مناطق المملكة والحمد لله .

  لقد بدأ إنتاج المصاحف في شهر ربيع الأول عام 1425هـ بكميات بسيطة ، ثم تمت زيادتها تدريجياً إلى أن وصل المعدل إلى حوالي 60.000 نسخة سنوياً ( 5000 نسخة شهريا ) من جميع الأحجام ولله الحمد والمنّة وذلك حتى عام 1429 ه .

 

 

 

 

تطوير العمل في المركز

 

v     في عام 1429 بدأ تطوير العمل حسب إمكانية المركز وارتفع الإنتاج ليصل إلى 9000 نسخة شهريا.

v     تم تحديث معدات المركز عام 1431 بشكل أفضل وارتفع الإنتاج ليصل إلى 10000 نسخة شهريا.

 

v     في أثناء عام 1433 تمت إضافة بعض المعدات للمركز ووصلت نسبة العمل الآلي إلى 50% وارتفع الانتاج ليبلغ 19000 نسخة شهريا.

 

 

أهداف المشروع

 

-      حفظ القرآن من الامتهان ، وتكريمه ، وإعلاء منزلته .

-      تحويل المصاحف التي تعرّضت للإهمال لمصاحف صالحة للاستعمال

-       إيصالها بعد ترميمها إلى المسلمين المحتاجين إليها في أنحاء العالم .

-       ترسيخ العقيدة الإسلامية في نفوس المسلمين بتعظيم كتابه الكريم

 

 

 

تكلفة ترميم المصاحف

 

* تكلفة المصحف الكبير : عشرة ريالات .

* تكلفة المصحف العادي : خمسة ريالات .

* تكلفة المصحف الصغير : ثلاث ريالات .

* تكلفة الأجزاء : يس ، العشر، جزء تبارك ، جزء عم : ريالان .

 

 .وهي قابلة للزيادة والنقص بشكل طفيف حسب أسعار المواد الخام المستخدمة في إعادة تهيئة المصحف

ركن الدعوة الى الله بلغات مختلفه
ركن الدعوة الى الله بلغات مختلفه الأوردو والانجليزي
المصروف
المصروف والموزع علي الجهات الخيريه من المصاحف
الأنتاج
الأنتاج اليومي في المركز
الأستقبال
أستقبال المصاحف يوميا
1 2 3 4 5 6 7
الإتصال على إدارة المركز :
الهاتف : هاتف وفاكس : 015500531
الجوال : 0506446104
الإتصال على إدارة الجمعية :
015442203
بيانات الاتصال
للمزيد من المعلومات
0538779944

المركز الخيري للعناية بالمصاحف المستعملة

للمزيد من التقارير المصورة.....